سلايدرمجتمع

سوق حد واد إفران : وزير التعليم يحط الرحال لإعطاء انطلاقة بناء ثانوية فوق أراضي جموع أيت مولي..

فلاش انفو24
علم من مصادر جد مطلعة أن الوزير الحركي أمزازي سوف يحط الرحال بالجماعة الترابية سوق حد واد إفران لإعطاء انطلاقة بناء ثانوية ، بالمركز ، وسط سخط عارم لذوي الحقوق ، حيث تم الضغط على نواب أراضي الجموع أيت مولي لإستقبال الوفد المرافق للوزير وبحضور اوزين الرئيس السابق للجماعة وحمو اوحلي رئيس المجلس الإقليمي و منتخبون عن حزب الحركة الشعبية .
وقد عبرت جموع الفلاحين من أيت مولي عن قبيلة أيت امكيلد الكبيرة عن تذمرهم لتشييد. هذه الثانوية فوق أراضي الجموع التي من المفروض أنها في ملك القبيلة دون ان تتم استشارتهم أو تسوية واضحة لذلك، حيث سوف يتم تعويض مجلس الوصاية والذي يشترط بدوره انجاز مشروع للإستفادة من المبالغ المرصودة لنزع الملكية من أجل المصلحة العامة ، إلا أن ذوي الحقوق لا يتفقون على المشروع المعين بسبب الخلافات والنزاعات بين الأفراد والقبائل. ملف بناء ثانوية بمركز سوق حد واد إفران تم بالضغط الذي تعرفه جهات عليا بالمكتب السياسي لحزب السنبلة والذي قد يخلق جدالا واسعا داخل أيت مولي الذين يرون في الحركي اوزين واوحلي أنهم يتدخلون بشؤون القبيلة لاسيما وأن رؤساء جماعات عين اللوح وسوق الحد الحركيين ينتمون لقبائل المنطقة ، مما قد يؤثر سلبا على العلاقات بين القبيلة والمنتخبون من جهة و بين ذوي الحقوق والنواب السلاليين والسلاليات من جهة أخرى و الذين نفذوا تعليمات عليا بالمكتب السياسي على حساب ذوي الحقوق . لاسيما وأن شهداء سقطوا مؤخرا، عند احتجاجهم على حقوقهم المهضومة بكل من سيدي المخفي وامغاس . وأن عملية إخبارهم لم تتم إلا عشية اليوم .
أراضي الجموع ملف شائك لم تجد القرارات والمذكرات الوزارية له حلا رغم تعليمات ملك المغرب بالشروع في. تمليك هذه العقارات الشاسعة لذوي الحقوق من أجل إنجاز مشاريع فلاحية تنموية لفائدة الشباب لخلق طبقة من المنتجين بعدما تم تدمير الطبقة المتوسطة بالمدن التي تعد بآلاف الهكتارات بالمغرب و رصيدا عقاريا هائلا ، حيث يتم التلاعب والترامي عليها من طرف ذوي النفوذ، في واضحة النهار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى