الأخبار الوطنيةسلايدر

زيارات تفقدية لأوراش تأهيل المدينة العتيقة لمراكش

فلاذ انفو24

قام والي جهة مراكش آسفي ، السيد كريم قسي لحلو، مؤخرا، بزيارات تفقدية لعدد من أوراش تأهيل المدينة العتيقة لمراكش.

وتأتي هذه الزيارات الميدانية في إطار برنامج عمل واضح المعالم يتضمن إلى جانب تفقد مختلف المشاريع، تنظيم اجتماعات دورية لتتبع مختلف البرامج والأوراش التنموية الكبرى والوقوف على عمل اللجان التقنية والإدارية والمحلية، إضافة إلى مواكبة وتتبع مشاريع برنامج المباني الآيلة للسقوط وبرنامج مدن بدون صفيح.

وشملت هذه الزيارات ورش تأهيل عدد من الفنادق والمدارات الروحية والسياحية ، حيث تم الوقوف على مدى جودة الأشغال الجارية واحترامها للمعايير والضوابط التقنية، إلى جانب أوراش برنامج التأهيل الحضري لحي الزرايب.

ويشمل هذا البرنامج الذي يعد من بين برامج مشروع “مراكش.. الحاضرة المتجددة“ ، معالجة البنايات الآيلة للسقوط ، وتحسين المشهد العمراني للواجهات وتقوية وتكسية الطرق والممرات وإحداث طريق حضرية جديدة وممرات للراجلين وترميم جزء من الأسوار التاريخية بالمدينة العتيقة، وتهيئة حديقة “باب الخميس”.
ويهدف هذا البرنامج ، أيضا، إلى تحسين ظروف عيش الساكنة، والارتقاء بجمالية المشهد الحضري، واجتثاث البنايات غير اللائقة للسكن، وتعزيز الشبكة الطرقية، وإدماج الحي ضمن النسيج الحضري.

كما قام والي الجهة خلال هذه الزيارات بتفقد مشروع تهيئة مرآب السيارات بباب اغمات، الذي يعتبر من مشاريع برنامج تثمين المدينة العتيقة لمراكش، حيث وقف على سير الأشغال وعاين مركز القرب للشرطة المنجز بهذا المشروع الهام.

وشملت هذه الزيارات الميدانية ، أيضا، أوراش تهيئة المدارات الروحية الواقعة بباب تاغزوت بمنطقة قشيش ، وخاصة المدار الروحي الممتد من باب تاغزوت وسيدي بلعباس إلى غاية باب الموقف (الشطر الثالث من برنامج تأهيل المدارات الروحية) ، إلى جانب الوقوف على تقدم أشغال التأهيل الحضري بحي قبور الشهداء.

وقد شكلت هذه الزيارات مناسبة وجه خلالها والي الجهة عددا من الملاحظات والتوجيهات لشركة العمران مراكش والمقاولات المشرفة على إنجاز مختلف المشاريع ، كما دعا إلى ضرورة ضمان التنسيق بين مختلف المصالح والشبكات لمواكبة أفضل ولضمان جودة الأشغال ، مشددا من جانب آخر ، على أهمية المحافظة على الذاكرة الأثرية والمعالم التاريخية لكل من الأروقة والسقايات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى