سلايدرمجتمع

خنيفرة … طفل يلقى مصرعه بعد دهسه بسيارة للنقل المدرسي

فلاش أنفو 24 / مراسلة فريد نعناع

فجع حي أمالو إيغريبن بخنيفرة بعد وفاة طفل في ربيعه الثاني دهسا بواسطة سيارة للنقل المدرسي كانت تقوم بمهامها في نقل التلاميذ من وإلى مدرسة خصوصية .

وتفيد مصادر طبية على أن الطفل تلقى إصابة على مستوى الرأس كانت كفيلة لوضع حد لحياته بعد لحظات من الحادث حيث إستنفرت المصالح الأمنية عناصرها وكذلك السلطات المحلية التي حجت إلى عين المكان للمعاينة والقيام بالإجراءات القانونية اللازمة .

ومن المعلوم أن حادثة مماثلة قد وقعت بنفس الحي منذ سنة ونيف والتي راح ضحيتها كذلك طفل بسبب سيارة أخرى للنقل المدرسي بجوار إحدى المدارس ولازالت ذاكرة الحي والمدينة تحتفظ بتفاصيل ذلك الحادث المريع لتليه حادثة الإثنين الفارط 18 أكتوبر 2021 والتي هزت المدينة والحي والأسرة المتكونة من أم شابة وأب عسكري مرابض بالصحراء المغربية حل بخنيفرة بعد إعلامه بالفاجعة .

ويعزى سبب هذا النوع من الحوادث إلى عدة مكونات وعلى رأسها إهمال بعض الآباء والأولياء لرقابة منتظمة على أطفالهم وثنيهم عن اللهو بالشوارع والأزقة وتحسيسهم بخطورة ذلك ، حيث فرضت الصدفة نفسها حين كانت نفس وسائل النقل المتورطة في هذه الحوادث وبنفس الحي إذ أن حي أمالو إيغريبن هو أكثر الأحياء شعبية ومساحة وكثافة سكانية بالمدينة إذ يضطر سائقوا النقل المدرسي إلى إختراق شوارع الحي وأزقته المكتظة بالمارة والتجمعات التجارية والعربات المجرورة المنتشرة في كل ركن تعرض سلعها ، إضافة إلى تهور البعض من سائقي هذا الصنف من النقل تحت إكراه التوقيت المفروض عليهم لتفادي التأخيرات التي تثير إحتجاج وعضب الآباء لدى إدارات المدارس التي تضغط بدورها على السائقين في ظل عدم توفير هذه المدارس للمزيد من السيارات والحافلات المتوسطة الحجم المخصصة لهذا الغرض لتخفيف الضغط والإكراهات المطروحة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى