سلايدرمجتمع

خنيفرة : حرب الخروب تندلع من جديد بين الساكنة الجبلية وتعاونية اكلمام ازيزا،

فلاش انفو24:عبد العزيز احنو

انتقل متعاوني تعاونية اكلمام ازيزا الغابوية اليوم بخنيفرة ، لجني منتوج شجر الخروب بمنطقة الكارة ، صحبة عناصر المياه والغابات وقائد قيادة أكلمام ازيزا لهري، وعناصر الدرك الملكي ليفاجؤوا بحصار من طرف الساكنة المحلية ومنعهم من جني المنتوج ، لتمتد المشادات الكلامية إلى الرشق بالحجارة والهراوات ،
جدير بالذكر أن صراعات دامية كانت قد وقعت بين المتعاونين وبعض المستغلين للمنتوج من ذات التعاونية خلال السنة الماضية ، بسبب الإستغلال الغير العقلاني لمنتوج الخروب كان يعرف عشوائية وهيمنة لوبيات ضاغطة ، هيمنت على مصالح وحقوق الفلاحين بالمنطقة لسنوات ،حيث يقوم الفلاحون الصغار بجني المنتوج المتواجد داخل عقاراتهم الفلاحية والشجر المتواجد داخل الملك الغابوي الخاص بالدولة ، والمجاور لمقر سكناهم ، وذلك منذ سنوات ، إلى ان تم تقرير عقلنة الإستغلال بخلق تعاونيات غابوية وفلاحية تمكن المتعاونين من استغلال الملك الغابوي بطرق قانونية وغير مفرطة ، وخلق تعاونيات غابوية و بعد قيام التعاونيات بالإجراءات القانونية اللازمة وتخصيص بعض المجالات الغابوية الخاصة بالدولة للتعاونيات ، لم يتم تقبل الأمر من طرف الساكنة التي تقول بأنها كانت ولازالت تحمي الغابة وشجر الخروب منذ عهود خلت ، تعاونية اكلمام ازيزا وحسب تصريح رئىيسها الذي ذكر بأن المتعاونين والمكتب المسير طالب الساكنة المحلية بجني المنتوج شريطة ان تقتني التعاونية الكمية من الفلاح مباشرة ، إلا ان هؤلاء لم يتقبلوا الأمر ، وفضلوا بيع منتوجهم للمعامل ليتم بعد ذلك الترخيص للتعاونية باستخلال عدد من الأشجار بالملك الغابوي الخاص بالدولة وترقيم اشجار الخروب التي يجب استغلالها ،ليتم منعهم من طرف الساكنة المحلية بقبيلة أيت عمو عيسى وبالظبط فخذة إيكساسن حسب المصرح ، انتقال المتعاونين اليوم إلى المنطقة شهد مشادات كلامية وتراشق بالحجارة نتج عنها كسر أحد المتعاونين ، وكسر زجاج وواجهات سيارتين من نوع بيكوب وانتقال عناصر الدرك الملكي للقيام بالمساطر القانونية في النازلة ، تحت إشراف النيابة العامة
مشكل منتوج شجر الخروب قد يعرف المزيد من التصعيد في حال لم يتم إيجاد حل جذري يرضي جميع الأطراف لاسيما وأن القوانين المعمول بها لم تنصف الساكنة القروية فيما يخص حق الإنتفاع من حطب التدفئة واستغلال المنتوجات الغابوية ، وهيمنة بوغابة على بعض حقوق الفلاحين الصغار ، وتغريمهم غرامات خيالية في مسألة الرعي الحائر ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى