سلايدرمجتمع

خنيفرة تحركات امنية مشددة لمواكبة الإحتفال برأس السنة الميلادية 2020

فلاش انفو24/عبد العزيز احنو: فريد نعناع

واكب طاقم فلاش انفو 24 التحركات الأمنية المواكبة لقدوم سنة 2020 بخنيفرة ، حيث وضع رئيس المنطقة المنطقة الإقليمية للأمن بخنيفرة خطة أمنية مركزة  لتشديد المراقبة بالمؤسسات الفندقية والمطاعم ومختلف المواقع ، التي ستحتضن الاحتفالات، ولاسيما الشريط الداخلي للمدينة، وكذا تكثيف التواجد الأمني بالوسط الحضري للمدينة، عبر تعزيز دور مختلف الفرق وتنصيب دوريات ثابتة وأخرى متحركة مع إقامة سدود إدارية وقضائية بمختلف المحاور بهدف مراقبة الأشخاص والمركبات المشبوهة. وقد تمت تعبئة الموارد البشرية الكفيلة بتنزيل المخطط الأمني، حيث تم تجنيد مختلف المكونات الأمنية إلى جانب رؤساء المقاطعات الحضرية الأربعة وكذا اعوان السلطة وتعزيز الفرق الميدانية بعناصر إضافية إلى جانب عناصر القوات المساعدة وفرقة الدراجين ، فضلا عن تسخير كافة الوسائل اللوجيستية اللازمة، من مركبات ووسائل التدخل وباقي الوسائل من أجهزة الرصد، سيارات للتنقيط بعين المكان ، وذلك بتنسيق مع قاعة المواصلات .
وتأتي هذه الخطوة تزامنا مع التحركات الأمنية المواكبة لإحتفالات رأس السنة الميلادية على غرار باقي الأقاليم ، حيث اعطيت تعليمات من المديرية المركزية بالرباط بحماية أمن ، سلامة وممتلكات المواطنين مع الإحترام التام لمبادئ حقوق الإنسان وعدم استفزاز المواطنات والمواطنين أثناء عملية التحرك، من أجل إحياء هذه المناسبة في أحسن الأجواء .
وقد تم اتخاذ قرار التحركات الأمنية وإعطاء تعليمات صارمة كخطوة من المديرية العامة للأمن الوطني لجميع الولايات الأمنية والإقليمية منها لمواكبة احتفاليات رأس السنة الميلادية هذه السنة لحفظ أمن وسلامة المجال الترابي للمغرب من اي تخريب أو اعتراض على الإحتفال برأس السنة الميلادية وذلك احتراما لممارسة الطقوس الدينية ، لاسيما وأن هناك من ينظر إلى هذه الإحتفاليات بنوع من المعارضة والتكفير خاصة من بعض المتشددين ، وهناك من يبالغ في الإحتفال عبر الضجيج و استفزاز المواطنين بالشارع العام وهناك من ينتظر بشغف نهاية عام 2019 ، وبداية العام الجديد 2020، حيث يستقبل العالم باسره العام الجديد بالعديد من مظاهر الاحتفال والتي تختلف من دولة لأخرى وفقا للعادات والتقاليد وثقافة المجتمعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى