سلايدرمجتمع

خنيفرة : الوزير انس الدكالي يعفي المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بخنيفرة

فلاش انفو24/عبد العزيز احنو

تداول الرأي العام بخنيفرة أنباء عن إعفاء وزير الصحة انس الدكالي لمندوب وزارته بإقليم خنيفرة ، وذلك بعد زيارته الأخيرة يوم السبت 21 شتنبر 2019 لمدينة خنيفرة للوقوف على ابرام عدة اتفاقيات تخص بالأساس تفويت المستشفى القديم والأحياء المجاورة في إطار مشروع التجديد الحضري ورد الإعتبار للبنايات الآيلة للسقوط ، وكذا إعطاء انطلاقة ودعم القوافل الطبية المنظمة من طرف جمعية أطلس لدعم الوحدات الطبية بالمناطق الجبلية ، ثم توسيع وبناء السكن الوظيفي للمركز الصحي بأسول بالجماعة الترابية أكلمام أزيزا ، الوزير انس الدكالي مرفوقا بعامل الإقليم وخلال النشاط اليومي وقف على عدة اختلالات حسب مصادر جد عليمة ،ذكرت أن السبب الرئيسي في الإعفاء يعود لتردي الأوضاع الصحية بخنيفرة ، حيث النقص الحاد في الأطر الطبية وبعض التجهيزات بالمركز الإستشفائي بخنيفرة ، الوحدة طبية ذات المعايير العالمية ، إلا أن المواطن الخنيفري لا يتمكن من الولوج إلى الخدمات الصحية بسبب سوء تدبير القطاع بحاضرة زايان .
وهناك أنباء تفيد أنه بمجرد مغادرة الوزير لإقليم خنيفرة ، أبرق إلى مندوبه ببرقية تتضمن الإعفاء من المهام ، اسباب أخرى تقول بأن السبب الرئيسي هو فشل المندوب الإقليمي لوزارة الصحة في تدبير مركز تصفية الدم بخنيفرة ونهج سياسة لي اليد مع الجمعية الإقليمية لمساندة مرضى القصور الكلوي ، فيما يخص توزيع كميات الدواء ، والذي خلق توترا بينه وبين أعضاء المكتب المسير حيث هدد المندوب الإقليمي بسحب الطواقم الطبية ليترك العديد من المرضى عرضة للمعاناة والموت ،
أسباب أخرى يتداولها الشارع الخنيفري ، والتي تسببت في الإعفاء من بينها احتجاج هيئة حقوقية تزامنت مع زيارة الوزير على عدم تسليم بناية المستشفى القديم بخنيفرة من أجل إيواء وتشخيص مرض السرطان ، حيث استفسر الوزير مندوبه الإقليمي عن مساحة المبنى القديم والذي يجهل كليا المساحة الإجمالية للمبنى ..
يبقى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة يطبق تعليمات الوزارة الوصية ، ولا يخرج عن تنفيذ التعليمات الوزارية ، إلا أن الوزير عبر إعفاءه للمسؤول عن قطاع الصحة بخنيفرة ، ربما يحاول تصفية حساباته وتلميع صورته للتستر عن عدم وفاءه بوعوده التي وعد بها إقليم خنيفرة بإيفاد أطباء مختصين وأطر طبية وممرضين ، وإلى حد زيارته لازال المركز الإستشفائي يعاني من النقص الحاد في الأطر والتجهيزات الطبية ، مما يخلق جدالا دائما بين المواطنين وادارة المركز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى