الأخبار الوطنيةسلايدر

حملة طبية لجراحة القلب والشرايين بمدينة سوكوتو بنيجيريا بمبادرة من المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش

نظم فريق قسم جراحة القلب والشرايين التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ، خلال الفترة الممتدة ما بين 19 و26 أبريل الجاري ، حملة طبية لجراحة القلب والشرايين بمدينة سوكوتو بنيجيريا.

وتأتي هذه الحملة الطبية ، حسب بلاغ للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، في إطار انفتاح هذا الأخير على العالم الخارجي، ومبادراته الإنسانية ، وتلبية لطلب قسم الجراحة بالمستشفى الجامعي أوسمانو دانفوديو بمدينة سوكوتو بنيجيريا، وكذا في سياق تعزيز التعاون جنوب-جنوب بين المغرب ونيجيريا على المستوى الطبي على العموم، وبين مراكش وسوكوتو على الخصوص لما يجمع بين البلدين من عمق تاريخي وطيد.

وأضاف البلاغ أنه خلال هذه الحملة، تم التركيز بالدرجة الأولى على تكوين أطر طبية وشبه طبية ، وكذلك تبادل الخبرات في مجال جراحة القلب والشرايين.

وقام الفريق الطبي بإجراء أربع عمليات جراحية للقلب المفتوح لفائدة أطفال منها 3 عمليات لأطفال مرضى كانوا يعانون من وجود ثقب في القلب بين البطين الأيمن والبطين الأيسر تم قفله، وواحدة لطفل كان يعاني من تضرر صمام الشريان الأبهر تم إصلاحه بشكل تام.

كما أجرى الطاقم الطبي 4 عمليات جراحية لمرضى كبار ثلاثة منهم كانوا يعانون من تشوهات على مستوى الصمامات القلبية التي تحدث جراء داء الروماتيزم، حيث مكنت التدخلات الجراحية للطاقمين الطبيين المغربي والنيجيري من استبدال وتغيير الصمام المتضرر، إلى جانب مريض آخر يعاني أيضا من وجود ثقب في القلب تم إصلاحه.

وقد كللت جميع العمليات الجراحية بالنجاح التام وأصبح المرضى يتمتعون بصحة جيدة ويمكنهم متابعة حياتهم بشكل عادي.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه الحملة الطبية حققت أهدافها بشكل كبير بفضل روح التعاون بين الطاقم الطبي المغربي والنيجيري، بحيث تم الاتفاق على الاستمرار في هذا التعاون المتميز عن طريق تنظيم حملات طبية أخرى حتى يتمكن الفريق الطبي النيجيري من إجراء عمليات جراحية تهم أمراض القلب والشرايين داخل نيجيريا بالاعتماد على كفاءاته الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى