جمعيات واحزاب ونقاباتسلايدر

حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب تتعتبر الحكم قاسي في حق” قابلات” مستشفى العرائش

*فلاش أنفو24- المهدي العلمي الإدريسي*

 

قضت المحكمة الإبتدائية بالعرائش صباح يوم الثلاثاء ثالث دجنبر الجاري ، بالحكم على طبيب التوليد و(2) من القابلات المتابعين في قضية الإهمال الطبي المؤدي الى الوفاة، وقضت المحكمة بمتابعة طبيب التوليد والحكم عليه، بشهرين و نصف نافذة مع الغرامة المالية 500درهم .
ومتابعة القابلة فاطمة ب 3 أشهر نافذة وغرامة مالية 500 درهم .
ومتابعة القابلة نادية بشهرين نافذة.
التعويض المدني بالتضامن
100000. درهم
120000درهم
80000 درهم.

الهالكة، إنتقلت من المستشفى المحلي للقصر الكبير الى المستشفى الإقليمي لالة مريم بالعرائش ، حيث فارقت الحياة أثناء المخاض.
وفي إتصال هاتفي لمعاذ أخريف عضو لجنة الإعلام والتواصل بحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب ، ب “فلاش أنفو24” أعرب عن أسفه على هذا الحكم الذي اعتبره قاسيا في حق القابلات،قائلا ، القابلات قاموا بواجبهن كما يجب، لكن ثلاث أشهر سجنا قاسية في حقهن ، مضيفا نحن كحركة لا نناقش قرار المحكمة ،لكن يجب على الوزارة الوصية تحمل مسؤوليتها… ونحن في الحركة التي تجمع جميع أطياف الجسم التمريضي نقوم بتحريك المياه الراكدة بالقطاع ومساندة زملائنا و الدفاع عن المهنة، في إنتظار السماح لنا بتأسيس هيئة وطنية تدافع على مهنة التمريض و تحمي الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب من متابعات قضائية مجانية في صمت مطبق و غياب تاام للوزارة الوصية على القطاع.

واعتبرت الحركة الحكم قاسيا في حق القابلتين بحكم أنهما يمارسان تحت مسؤولية طبيب النساء و التوليد الذي هو في نفس الوقت رئيس قسم الولادة (و بالتالي يجب مراعاة تناسبية العقوبة حسب المسؤولية) تماشيا مع مقتضيات الفصل 17 من النظام الاساسي العام للوظيفة العمومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى