سلايدرمجتمع

جمعية سيدتي المغربية فرع الجديدة تراسل رئيس الحكومة و وزير الصحة بخصوص المستشفى المقبرة لعاصمة دكالة

المراسلة رقم 1 من جمعية سيدتي المغربية فرع الجديدة الى كل من :

السيد رئيس الحكومة :

سعد الدين العثماني Saad dine El otmani

و الى :
Ministère de la Santé du Royaume du Maroc

مستشفى عاصمة دكالة غير صالح للإنسان وكرامته حيت يخال لك وكأن الأمر يتعلق بسجن عكاشة او بو لمهارز، فالأوضاع بالمستشفى أقرب إلى وضعية السجون منها للمراكز الصحية.

لا يكاد يمر يوم إلا ونقرأ أو نشاهد أو نسمع عن مطالبة أحد المرضى واستشفاعة بأحد المنابر الصحفية أو أهل الخير بمساعدته بالحصول على مكان في مستشفى الجديدة الذي أنشئ أساسا من أجله، وعلى الرغم من أن الدولة لم تقصر مع وزارة الصحة في جميع النواحي كما يدعون إلا أن المبالغ التي صرفت للوزارة المعنية لم يرى هذا المواطن نتائج لها وحصوله على حقه من الرعاية الصحية وعلى سريره!

لم يعد من المقبول الاستمرار في التغاضي عن هذه الأوضاع الكارتية و عن السبات العميق للمسؤول عن القطاع بالمدينة، وضعية ينظر إليها البعض نظرة مأساوية جدا، باعتبار كثرة المشاكل التي يعاني منها المستشفى الكبير بالجديدة، والتي يتجرع مرارتَها المواطنون والممرضون والأطباء على حد سواء بسبب النقص في إمكانيات التشخيص و العلاج الاكتظاظ و خاصة في المستعجلات والبطء في تحديد الموعد و طغيان بعض المحسوبين على قطاع الصحة بالمستشفى داخل المستشفى

مشاكل لا حصر لها، ترتبط بضعف البنية التحتية وبقلة المعدات والأطر الصحية والبشرية وبتردي الخدمات المقدمة للمرضى، الذين ينتمون، في غالبيتهم، إلى الطبقات المعوزة والفقيرة التي لا تتوفر على تغطية وتلجأ إلى مستشفيات القطاع العام أملا في تلقي العلاج بأقل تكلفة ممكنة.

وفي هدا السياق تطرح جمعية سيدتي المغربية فرع الجديدة علامة استفهام و أسئلة مشروعة من طرف المواطنين و الممارسين ومهنيي القطاع الصحي بالجديدة عن تلك الاموال الضخمة التي صرفت على الاصلاحات و التجهيزات و يتساءلون عن مآل ومصير تلك الأموال التي رصدت للأخير.

إن العديد من الاختلالات والتحديات التي وصفناها مألوفة لدى الأطباء والممرضين والإداريين بمختلف مستشفيات المغرب ولو بشكل متفاوت لكن يبقى السؤال أين ذهبت كل تلك الأموال التي قيل انها استثمرت في إصلاح المستشفيات وأمام هذه الوضعية المتردية والخطيرة لمستشفياتنا العمومية يتساءل المجتمع المدني بعاصمة دكالة اليوم عن مصير ملايير الدراهم التي صرفت وقيل عن استثمارها في إصلاح النظام ألاستشفائي والمستشفيات العمومية بالمغرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى