سلايدرمجتمع

جماعة “تٌطعِم” مفتشي وزارة الداخلية وجبة دسمة ويساريون ينددون

فلاش انفو24

عبر الحزب الاشتراكي الموحد فرع سيد الزوين عن ادانته لما أسماه “السلوكات البائدة ومحاولات القائمين على المجلس الجماعي ومساعيهم الرامية للتأثير على سير عمال ومهمام لجنة التفتيش التابعة للمفتشية العامة لوزارة الداخلية التي تشرف عليها الوالي زينب العدوي وذلك من خلال إطعامهم وجبة دسمة في أول يوم يباشرون فيه مهامهم.

وعبّر فرع الإشتراكي الموحد بسيد الزوين من خلال بلاغ توصل موقع الحدث 24” بنسخة منه “عن خشيته من تأثير هاته الوجبات الدسمة على مجريات التحقيقات وعملية التفتيش التي تجريها اللجنة”.

نص البلاغ كاملا:

الحزب الاشتراكي الموحد

فرع سيد الزوين

بلاغ

تلقى مكتب فرع سيد الزوين للحزب الاشتراكي الموحد وباستغراب شديد نبأ مفاده اقدام المجلس الجماعي على تنظيم وليمة بمقره احتفاء بقدوم لجنة من المفتشين التابعين المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية، التي توجد على رأسها الوالي زينب العدوي والتي دشنت مهامها بتراب الجماعة يوم الثلاثاء 30 ابريل .

إن فرع الحزب الإشتراكي الموحد بسيد الزوين إذ ينوه بالتقارير التي يتم تداولها حول عمل لجان المفتشية العامة لوزارة الداخلية والتي أطاحت بعدد من المتورطين في سوء التدبير
، يتسائل عن دواعي تقديم هاته الوجبة الغذائية الفخمة على شرف السادة المفتشين وبمقر مؤسسة عمومية، ويعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

-نعبر عن خشيتنا من تأثير هاته الوجبات الدسمة على مجريات التحقيقات وعملية التفتيش التي تجريها اللجنة.
– ندين هاته السلوكات البائدة ومحاولات القائمين على المجلس الجماعي ومساعيهم الرامية للتأثير على سير عمال ومهمام لجنة التفتيش
.
– نطالب اللجنة المنتدبة من طرف مصالح وزارة الداخلية لتعميق البحث في الملفات الخاصة بالصفقات والتعمير
والمشاريع المنجزة بجماعة سيد الزوين والتعامل الجدي معها ومعاينة مدى مطابقتها للمعايير ودفاتر التحملات.
– التحقيق في لجوء رئيس المجلس الجماعي إلى تمرير مجموعة من المشاريع باللجوء الى “البوند كموند” ومنها مشروع ترميم المقر الجديد للجماعة (مقر القيادة سابقا).
– الاستعمال العشوائي لسيارات المصلحة الجماعية خارج المهام التي خصصت لها بعد تحويلها الى وسائل تنقل شخصية للرئيس والموالين له من الاعضاء مع ما يتسبب فيه ذلك من استنزاف للمحروقات.
– نجدد تأكيدنا على ادانة كل أشكال الفساد والنهب وسوء التدبير الذي تتخبط فيه جماعة سيد الزوين منذ احداثها بمقتضى التقسيم الجماعي لسنة 1992.

عن المكتب
سيد الزوين في: 02/05/2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى