سلايدركتاب و آراء

تنغير…حملة تطهيرية واسعة للدرك الملكي بمحيط المؤسسات التعليمية بقلعة مكونة الكبرى

متابعة// إبراهيم بوفدام

أطلقت عناصر الدرك الملكي بمركز قلعة مكونة وبتنسيق مع قيادة سوق الخميس دادس حملة تطهيرية، استهدفت تنظيف محيط المؤسسات التعليمية التي تعرف ظواهر مشينة، وترصد السلوكات الإجرامية التي من شأنها تقويض الأجواء بمحيط المؤسسات.

يعتبر تطهير الفضاءات التعليمية من كافة الظواهر المشينة، ومحاربة كل المتربصين بأمن التلاميذ والأطر التعليمية التحدي الأساسي للمصالح الأمنية .

انشغال حاضر بقوة لدى قائد سرية الدرك الملكي وباشا المدينة وقائد قيادة سوق الخميس وقائد أيت سدرات السهل ، من خلال مقاربات ترتكز بالأساس على تكثيف الدوريات في محيط المؤسسات التعليمية ، والتواصل الدائم مع رؤساء المؤسسات التعليمية، والتجاوب مع شكاياتهم، إضافة إلى إطلاق حملة تحسيسية في صفوف التلاميذ، والانفتاح على كافة المتدخلين في الشأن التربوي .

و قد ساهمت دوريات الدرك الملكي بقلعة مكونة، في الحد من ظاهرة المتطفلين الذين يملؤون جنبات المؤسسات التي تعاني من استفحال الظاهرة و تردد اعداد كبيرة منهم .

وقد خلفت هذه التدخلات الهادفة الى تأمين محيط المؤسسات التعليمية من طرف رجال الدرك الملكي ارتياحا في صفوف التلاميذ والأطر الإدارية والتربوية وإيقاف أحد المتربصين بالفتيات وحجز دراجته النارية وتقديمه للعدالة .

وفي ظل تكرار الاعتداءات على حرمات المؤسسات التعليمية، تبقى هذه الحملات التمشيطة المنتظمة والمستمرة من طرف السلطات المحلية بقلعة مكونة مطلبا ملحا لكافة مكونات المجتمع المدرسي للمؤسسات التعليمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى