سلايدرمجتمع

تنظيم حملة طبية متعددة التخصصات لفائدة البحارة بميناء آسفي

نظمت بآسفي، حملة طبية متعددة التخصصات لفائدة البحارة العاملين بميناء المدينة، في خطوة تروم تقريب الخدمات الطبية والعلاجية وتوسيع قاعدة المستفيدين منها.

وهمت هذه الحملة، التي نظمتها جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة تحت إشراف عمالة الإقليم والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي، مهنيي الصيد البحري بهذا الميناء، لاسيما البحارة، نظرا للظروف التي يتسم بها عمل هذه الفئة والأخطار الصحية التي قد يواجهونها.

وشملت هذه المبادرة الإنسانية مختلف التخصصات الطبية من قبيل أمراض العيون والقلب والشرايين والطب العام، كما تم بالمناسبة، توزيع الأدوية على المستفيدين الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة، عبد السلام كويرير، أن “هذه الحملة الطبية تهدف إلى تحسين مستوى الصحة لدى هذه الفئة من المهنيين، وتعزيز ولوجها إلى خدمات طبية في المستوى”.

وذكر السيد كويرير، في تصريح للصحافة، بأن “الجمعية دأبت، بتنسيق مع السلطات المعنية، على تنظيم مبادرات من هذا القبيل والانخراط في التقليص من مجموعة من الأمراض”.

من جهته، أكد المندوب الإقليمي للصيد البحري بآسفي، السيد عبد الخالق سعدي، أن “هذه الحملة التضامنية تنسجم مع أهداف المندوبية الرامية إلى تثمين إمكانات مواردها البشرية عبر تحسين مستوى صحة العاملين بشكل يحقق سلامتهم الجسدية والنفسية ويرفع من مستوى إنتاجيتهم”.

وأبرز السيد سعدي، في تصريح مماثل، أن “تنظيم مبادرات من هذا النوع ينبع من حرص المندوبية على تمكين العاملين بالقطاع، خاصة الذين ينحدرون من أوساط معوزة، من ولوج الخدمات العلاجية بالجودة المطلوبة، كمدخل نحو تحقيق رفاهيتهم وتحرير طاقاتهم”.

من جانبهم، استحسن عدد من المستفيدين “هذه المبادرة الإنسانية التي أطرها فريق طبي وتمريضي متكامل”، معبرين عن أملهم في أن تتكرر مبادرات من هذا النوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى