سلايدرمجتمع

تقارير إعلامية تشير إلى انسحاب بدر هاري مقابل مبلغ مالي مهم

*فلاش أنفو 24*

 

كشفت قناة CNN الأمريكية، أن الكثير من المتابعين للقاء البطل المغربي “بدر هاري” أمام خصمه الهولندي “ريكو فيرهوفن”، شككوا في نزاهة النزال الذي أجري، يوم السبت الماضي، واتهموا هاري بالتلاعب في النزال، من خلال قبول الهزيمة بداعي الإصابة، بتواطؤ مع منظمة “غلوري”، المنظمة لهذا الحدث الرياضي الكبير.

 

وحسب المشككين في نزاهة النزال، فإن عشرات الآلاف من المقامرين، من مختلف أنحاء العالم، راهنوا بمبالغ مالية كبيرة على فوز “بدر هاري” في النزال، الشيء الذي كان سيتسبب في خسارة مالية ضخمة لمنظمة “غلوري” وشركات القمار في حال تحقق ذلك، خاصة وأن البطل المغربي، كان في طريقه إلى الفوز في الجولة الثالثة، بعدما أسقط خصمه الهولندي أرضا مرتين في الجولتين الثانية والثالثة.

ومعلوم أن بدر هاري، كان قد تعهد بالفوز أمام خصمه الهولندي، بل إنه كان واثقا من الفوز، وأبدى، غير ما مرة، ثقته في حسم هذا النزال لصالحه في الجولة الثالثة، كما أن الكثير من أنصاره، وخبراء رياضة “الكيك بوكسينغ” القتالية، راهنوا على فوزه بـ”الضربة القاضية”.

واستطردت القناة، أن معظم المراهنات كانت تصب نحو فوز بدر هاري، وبالضبط عندما أظهر استعداده التام وتوجه بشكل قوي في النزال، وبالتالي فإن احتمال انهزامه كان ضعيفا جدا، الأمر الذي سيضيع مئات الملايين من الدولارات على شركات القمار، فحدث ما حدث حسب رأي العديد من الخبراء، إذ خرج هاري مرفوع الرأس لأنه كان فائزا بفارق كبير، والإصابة “الوهمية” هي التي حرمته من اللقب.

وأكدت الوكالة، أن بدر هاري “سيحصل على مقابل مالي ضخم جدا تحت الطاولة يقدر بـ 20 مليون دولار (20 مليار)”.

التقارير الأمريكية أكدت أن منظمة “غلوري” وشركات القمار، هم من يحددون الفائز في النزال، لحظات قليلة قبل انطلاقه، بعدما الإطلاع على نسبة المراهنة على كل مقاتل، وبالتالي، تفرض على المقاتلين الامتثال لأوامر المنظمين، تنفيذا لشروط العقود الموقعة معهم.

يذكر أن لقاء، السبت الماضي، شهد هزيمة ثانية للبطل المغربي أمام الوحش الهولندي، وذلك بعد إصابته على مستوى الساق، الأمر الذي دفعه للانسحاب من النزال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى