سلايدرمجتمع

تفكيك عصابة تسرق النخيل بمراكش

باشرت الشرطة التابعة لولاية أمن مراكش، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، حول أنشطة عصابة إجرامية متخصصة في سرقة أشجار النخيل بمنطقة الولجة بتراب مقاطعة المنارة، لفك ملابسات القضية حتى تتمكن من الكشف عن امتداداتها لإيقاف باقي شركائها المتورطين.

ويأتي تفكيك العصابة، بعد أن نجحت السلطة المحلية بالملحقة الإدارية سيدي غانم التابعة لمقاطعة المنارة بمراكش، الثلاثاء الماضي، في إحباط نشاط أفرادها، إثر إيقاف شخصين في حالة تلبس بسرقة أشجار النخيل.

وجاء اعتقال عناصر الشرطة للمشتبه فيهما أتى بعد أن تلقى باشا المنطقة إخبارية تفيد تعرض أشجار النخيل للسرقة، فاستنفر قائد الملحقة الإدارية سيدي غانم وأعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة إلى مسرح الجريمة، وهو ما مكن من ضبط المشتبه فيهما بصدد اقتلاع الأشجار ووضعها في شاحنة.

ونقلت يومية “الصباح” عن مصادر متطابقة، أن الاقتراب من المشتبه فيهما، أسفر عن ضبط معدات تتعلق بأنشطة السرقة، لتتم محاصرتهما واعتقالهما وربط الاتصال بالشرطة التي حلت بالعنوان المذكور، وقامت باعتقال الموقوفين للتحقيق معهما.

وكشف الأبحاث الأولية أن سائق الجرافة حاول الفرار، إلا أن السلطة المحلية تمكنت من إيقافه، إذ تم تسليمه رفقة شريكه في العصابة إلى عناصر الشرطة، التي نقلتهما للتحقيق معهما حول الواقعة، سعيا للوصول إلى باقي المتورطين في سرقة أشجار النخيل التي يتم اقتلاعها وإعادة بيعها بأثمان خيالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى