ركن المرأة والاسرة وحقوق الانسانسلايدر

تعميق البحث في قضية المعلمة التي تنصب على الرجال

تعميق البحث في قضية المعلمة التي تنصب على الرجال
وتمديد الجلسة القادمة الى تاريخ لاحق
القضية التي تداولتها العديد من الصحف والمواقع الرقمية والتي تخص المعلمة التي نصبت على الكثير من الرجال ، خاصة الاربعة منهم رجب اشريحة المصاب حاليا بالسرطان وهو طريح الفراش بتونس ، والدي اصبح مشردا ومنبودا من اسرته لما تم صرفه كل مدخراته طمعا في الزواج الدي لم يتم ، وابن اخته محسن الطيب رجل الاعمال التونسي السويسري الجنسية الذي حرمت منه المغرب باستثمارات ضخمة كان ينوي استثمارها بالمغرب ، ومغربي اخر كانت متزوج به بالاظافة الى محسن وتونسي اخر يحمل الجنسية الاطالية .
حيث حسب الاشرطة والوثائق التي تحتفظ الجريدة بها كي لا تاترت على مجريات المحاكمة ، تبرز الملايين التي تفوق ربع مليار سنتيم حازتها المعلمة عن طريق النصب وادعاء الزواج بالضحايا ، وتغرير خليجين بافلامها البورنغرافية والاموال التي حازتها عن طريق الانترنيت كل هذه المستندات هي ملفات ادانة صريحة ، ينتظر الجميع من القضاء ان يقول كلمته الفصل فيها .
وقد حضرت الجريدة خارج القاعة بحكم ان الجلسة كانت سرية ومغلقة ، ومحامية الضحايا رفضت ان تدلي باي تصريح في الموضوع .
علما ان الحكم الابتدائي قد تم استأنافه والذي ادينت فيه المعلمة بستة اشهر موقوفة التنفيذ، الشيء الذي لم يرضي اطراف القضية من الضحايا ، الذين سلبت منهم اموال طائلة ،
والراي العام ورجال الاعلام ما زالوا ينتظرون من المحكمة الموقرة ان تنصف الضحايا حتى تكون هذه المعلمة عبرة لمن يعتبر ، خاصة ان مهمنتها تستدعي منها ان تكون قدوة في التربية لاجيال المستقبل .وللعلم فأن محسن الطيب قد قدم مبلغ 25 الف درهما لمحامية بمراكش ، والتي لم تحضر للجلسات ، ولم تقدم اي ملف ، مما جعله يقدم شكاية الى نقيب المحامين بمراكش ما زال ينتظر الفصل فيها والرد عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى