سلايدرمجتمع

تراكم الأزبال امام المحلات التجارية بشارع المسيرة بالصويرة كل ليلة

فلاش انفو24:محمد هيلان

تعلمنا انه قبل ادراجنا لأي مقال او خبر من الواجب علينا اولا التحقق من المعطيات والبيانات المقدمة إلينا و التحقيق في صحة المعلومات بغض النظر عن توفرنا للصور او تواجدنا في عين المكان ، كما تعلمنا قبل إدراج اي خبر يجب و يتحتم علينا العلم المسبق بالجهة المعنية و المختصة و المسؤولة حتى نتواصل معها بشكل مباشر من أجل معالجة الخبر من الدرجة الأولى لا من أجل نشره فقط.

كل من سيرى هذه الصور التي توضح انتشار أزبال بشارع المسيرة بالصويرة قد يقول ان الشركة المكلفة بالتدبير المفوض لا تقوم بعملها ، علما اننا نرى عمال النظافة يعملون ليل نهار من أجل تنظيف ازقة و أحياء و شوارع المدينة ، الا ان سلوكيات بعض المواطنين و بعض أصحاب المحلات التجارية و المطاعم و المقاهي و أصحاب العربات المجرورة التي يباع فيها الخضر و الفواكه، غير مهتمين بنظافة المدينة و الهاجس الوحيد والقاسم المشترك بينهم هو الربح دون مراعاة شعور المواطن الذي يمر على هذه الأزبال.

هناك أيضاً من يقوم بالتوجه الى احدى الرقع و البؤر السوداء بالمدينة و التي تعرف تراكم الازبال بسبب تجمع مجموعة المتشردين الذين يقومون بجلب كميات هائلة من المتلشيات يتم من بعدها تصوير تلك الأزبال و تسويقها على ان المدينة برمتها تعاني من الأزبال دون علم مسبق بإختصاصات و مهام و الجهة المفوض لها تدبير النفايات فمثلا ما وراء الحزام الأخضر لا يدخل في دفتر تحملات الشركة او المحطة الطرقية او المستشفى و غيرها من الأماكن التي تعتمد فيها الجهة المسؤولة على تدبير مفوض خاص بقطاعها ، لذلك قبل القيام بنشر اي خبر وجب علينا القيام ببحث من خلاله نفهم الوضعية و نستفيد نحن أيضاً عوض تحميل المسؤولية لجهة دون غيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى