سلايدرصحةكتاب و آراء

تحدير من عودة خطر الإصابة بفيروس كرونا

الفيروسات المتحورة تهدد صحة المواطنين من جديد

مرة أخرى تدق منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر محدرة من احتمال معاناة الناس من كورونا بسبب الاختلاط الحاصل مؤخرا نتيجة انطلاق مختلف التظاهرات الرياضية والتقافية بالإضافة إلى فتح الحدود و المطارات في وجه المسافرين .

إدًا ، بدأ شبح الفيروس اللعين يطل برأسه من جديد في العديد من الدول الأوربية و الأسيوية .. ومع هذا التهديد بات من المؤكد أن الكتير من الحكومات بدأت هي الأخرى بالتلويح بالعودة الى إجراءات العزل والاغلاق .

و لم يبقى العالم العربي بعيدا عما يجري هناك إد عمدت كل من الجارة تونس و معها دولة الكويت والإمارات العربية المتحدة إلى تطبيق حجر صحي جزئي ، بينما شرعت وزارة الصحة في بلادنا تنبه المواطنين إلى الإلتزام بضوابط السلامة الصحية مخافة العودة إلى ” نقطة الصفر ” بحسب بلاغ لها .

وفي هذا السياق تروج أخبارا هنا وهناك تفيد بتضاعف اعداد إصابات مؤكدة جديدة عشرة مرات في دول أوربية و أخرى في أمريكا اللاتينية الأمر الذي يهدد سلامة المواطنين.

وقد يقودنا الحديت عن الجدوى من حملات التلقيح المستمرة في كتير من بلدان العالم ، خاصة تجاه الفيروسات المتحورة ” دلتا ” ، “بيطا ” و ” سيكْما ” ، ولعل الإجابة تكمن لدى الأخصائيين الدين ما لبتوا يؤكدون على أن التلقيح وحده لا يكفي ما لم يكن مقرون بالتقليد بقواعد السلامة الصحية المعمول بها مند اكتر من سنة .

وبغض النظر عن بعض الحالات الشادة التي سجلت كما عفان لهذه التلقيحات فإن مختلف المختبرات المصنعة للقاحات المتاولة حاليا تؤكد بأنها فعالة و تحمي من هذه الفيروسات القاتلة والسريعة الانتشار .

وأخيرا فإن تجنب أي سيناريو غير مرغوب فيه رهين أساسا بالإسراع بتلقيح كل مواطني دول العالم بما فيها الشعوب الفقيرة مع الاستمرار في التقيد والإلتزام بإجراءات التباعد الجسدي و ارتداء الكمامة خاصة في الأماكن المزدحمة و المغلقة .

بقلم عبدالحق الفكاك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى