سلايدرمجتمع

بعد تداول تسجيل صوتي عبر الواتساب.. جمعية البشرى لاضطرابات وصعوبات التعلم و الديسليكسيا تصدر بلاغا توضيحي

فلاش انفو 24

على إثر التسجيل الصوتي الذي تم تناقله عبر بعض وسائط التواصل الإجتماعي”الواتساب على وجه التحديد” لاستاذة كلفت بحراسة امتحانات البكالوريا للدورة العادية 2019. حيث أنها تدعي أن عدد كبيرا من تلاميذ يستفيدون من صيغ التكييف امتحانات بدون وجه حق. وأن هذا الأمر يعتبر الصرح الجديد في طرق الغش والتحايل في الامتحان. وقد أكدت أن من تلاميذ الذين يعانون من اضطراب الديسليكسيا “تشكك في صحة ذالك ” يستفيدون من ذلك. وبناء على ذلك تأكد جمعية البشرى أن هذه الأقوال هي عارية من الصحة وبأن المنظمة العالمية للصحة تأكد وجود اضطراب الديسليكسيا كما أن صيغ التكييف هي صيغ معتدة على المستوى الدولي.

 

وتتمثل في إضافة ثلث الوقت او/و المرافق و تكييف الإمتحان. وفي الوقت الذي كنا ننتظر وقوف الأسرة التعليمية مع هؤلاء الأطفال الذي يعانون من الديسليكسيا نتفاجىء بمثل هذه التصريحات التي لن تزويدنا إلا قوتا وعزما على المضي قدما من أجل تحقيق الإنصاف لفائدة تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة عموما واطفال اضطرابات التعلم الديسليكسيا على وجه الخصوص. ومن هذا المنطلق ندين التسجيل الصوتي الذي يشكك في حقوق التلاميذ في وضعية إعاقة وندين مثل هذه التصريحات التي تنم عن حقد دفين لدى الأستاذة والذي ظهر جليا حينما تحدثت عن عدم نجاح ابنتها في اجتياز مباراة الولوج لكلية الطب والمتتبع الشأن التعليمي بالمغرب سيلاحظ الاهتمام الذي توليه وزارة التربية الوطنية و المجلس الاعلى للتربية والتكوين لملف تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة. الذين هم أطفال مغاربة من حقهم التمتع بحقوقهم كاملة كما تنص على ذلك المواثيق الدولية ودستور 2011 كما نطالب الوزارة الوصية بمزيد من ضمان حقوق الأطفال في وضعية إعاقة في الولوج لمدرسة مواطنة دامجة. تصدر بلاغ توضيحي على إثر التسجيل الصوتي الذي تم تناقله عبر بعض وسائط التواصل الإجتماعي”الواتساب على وجه التحديد” لاستاذة كلفت بحراسة امتحانات البكالوريا للدورة العادية 2019. حيث أنها تدعي أن عدد كبيرا من تلاميذ يستفيدون من صيغ التكييف امتحانات بدون وجه حق.

وأن هذا الأمر يعتبر الصرح الجديد في طرق الغش والتحايل في الامتحان. وقد أكدت أن من تلاميذ الذين يعانون من اضطراب الديسليكسيا “تشكك في صحة ذالك ” يستفيدون من ذلك. وبناء على ذلك تأكد جمعية البشرى أن هذه الأقوال هي عارية من الصحة وبأن المنظمة العالمية للصحة تأكد وجود اضطراب الديسليكسيا كما أن صيغ التكييف هي صيغ معتدة على المستوى الدولي. وتتمثل في إضافة ثلث الوقت او/و المرافق و تكييف الإمتحان.

وفي الوقت الذي كنا ننتظر وقوف الأسرة التعليمية مع هؤلاء الأطفال الذي يعانون من الديسليكسيا نتفاجىء بمثل هذه التصريحات التي لن تزويدنا إلا قوتا وعزما على المضي قدما من أجل تحقيق الإنصاف لفائدة تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة عموما واطفال اضطرابات التعلم الديسليكسيا على وجه الخصوص. ومن هذا المنطلق ندين التسجيل الصوتي الذي يشكك في حقوق التلاميذ في وضعية إعاقة وندين مثل هذه التصريحات التي تنم عن حقد دفين لدى الأستاذة والذي ظهر جليا حينما تحدثت عن عدم نجاح ابنتها في اجتياز مباراة الولوج لكلية الطب والمتتبع الشأن التعليمي بالمغرب سيلاحظ الاهتمام الذي توليه وزارة التربية الوطنية و المجلس الاعلى للتربية والتكوين لملف تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة. الذين هم أطفال مغاربة من حقهم التمتع بحقوقهم كاملة كما تنص على ذلك المواثيق الدولية ودستور 2011 كما نطالب الوزارة الوصية بمزيد من الجهد والعمل من أجل ضمان حقوق الأطفال في وضعية إعاقة في الولوج لمدرسة مواطنة دامجة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى