سلايدرمجتمع

اليونسكو: المغرب أحرز تقدما مهما في مجال محاربة الأمية

*فلاش أنفو 24*

 

أشادت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، بالتقدم الهام الذي أحرزه المغرب في مجال محاربة الأمية.

وأفاد تقرير صادر عن المنظمة، “أن المملكة أحرزت تقدما ملموسا في تحسين ولوج النساء إلى التعليم وتعليم الكبار، وإعطاء الأولوية لبرامج محو الأمية التي ترتكز على تنمية المهارات السوسيو اقتصادية”.

 

واضاف التقرير نفسه، “أن المجالس الجهوية للمغرب تمول برامج محو الأمية الترابية في خططها التنموية، مذكرا بأن الحكومة المغربية تعهدت في تصريح أمام البرلمان بتقديم الدعم اللازم للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، من أجل تحسين معدل القراءة والكتابة في البلاد”.

 

وأعرب التقرير الذي ركز هذه السنة على المشاركة، عن الأسف لأنه “في ما يقرب من ثلث البلدان، يشارك أقل من خمسة في المئة من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 عاما أو أكثر في برامج التعليم والتعلم”، في حين أن “تعليم الكبار ضروري للتنمية المستدامة والنمو”، لافتا “إلى أنه غالبا ما تحرم الفئات المعوزة، على وجه الخصوص، من حقها في التعليم، وفقا للتقرير الذي يستشهد على وجه الخصوص بالكبار ذوي الإحتياجات الخاصة والمسنين واللاجئين والمهاجرين والأقليات”.

 

وفي هذا الصدد، قالت المديرة العامة لـ”اليونسكو”، في موافقة منها على توصيات التقرير: “نحث الحكومات والمجتمع الدولي على أن يضموا جهودهم إلينا وأن يتخذوا إجراءات ضمان عدم ترك أحد خلف الركب فيما يخص الحق الشامل في التعليم، بغض النظر عن شخصه أو مكان إقامته أو الصعوبات التي يواجهها”. مضيفة “يمكننا جعل تعلم الكبار والتعليم أداة رئيسية في تمكين وتأهيل البالغين، بما في ذلك المتعلمين والعمال والآباء والأمهات والمواطنين الفاعلين، من خلال ضمان احترام البلدان المانحة لالتزاماتها تجاه البلدان النامية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى