كتاب و آراء

الوفد المغربي يتصدى بجنوب افريقيا لحتالت الجزائر

الخميس 07 مارس 2019 – 00:05
عبد الكريم  بوشيخي
المدعو اسماعيل شرقي يستغل رئاسته لمجلس السلم و الامن الافريقي للدفاع عن اطروحة النظام الجزائري لانه يمثل دور السفير لنظامه بغطاء مجلس السلم و الامن التابع للاتحاد الافريقي و بالمناسبة نشكر الوفد المغربي الذي تصدى له و كشف عورته امام المشاركين و كشف دوره الخبيث لان مهمته تقتضي منه الحياد حتى و لو كان متعاطفا مع نظامه كلنا نتذكر فضيحة مؤتمر الاتحاد الافريقي باديس ابابا الذي حضره جلالة الملك بعد مصادقة قادته بالاغلبية المطلقة على عودة المغرب الى حضنه الافريقي حينما قام اعضاء مكتب الاتحاد بالسلام على جلالته و تحيته و مباركة عودته المظفرة بمن فيهم جنوب افريقيا الا المدعو اسماعيل شرقي لذي بقي في مكانه من هول الصدمة و خارت قواه و لم يستطع اخفاء احقاده امام ذهول الحاضرين و وسائل الاعلام فهذا الشخص النكرة يعطينا صورة عن النظام الجزائري ككل و عن مدى اهمية الصحراء المغربية في اجندته الخفية و العلنية و هو الذي يقول دائما ان الجزائر غير معنية بالنزاع فخروجه غاضبا من الاجتماع يكشف معاناته و احقاده و قد سبقه سفيرين جزائريين حينما هربا من حفلين بمجرد سماعهما اغنية لعيون عينيا و اغنية صوت الحسن ينادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى