إقتصاد وتكنلوجياسلايدر

المغرب الشريك الأول بجنوب ضفة المتوسط ​​في البرنامج الأوروبي للبحث “أفق 2020”

احتل المغرب المرتبة الأولى من بين البلدان الشريكة جنوب البحر الأبيض المتوسط في البرنامج الأوروبي للبحث “أفق 2020”.

وأوضح بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه بحسب آخر تقرير نشرته المفوضية الأوروبية، حول الفترة الممتدة ما بين سنة 2014 ونهاية 2020، استفاد المغرب من تمويل 69 مشروعا بمشاركة 82 فريقا مغربيا للبحث بميزانية إجمالية قدرها 6,81 مليون يورو،

وأضاف البلاغ أن 82 فريقا مغربيا للبحث منهم 39 ينتمون إلى الجامعات، 9 من جامعة محمد الخامس، و7 من كل من جامعة القاضي عياض وجامعة الأخوين، و4 من جامعة مولاي إسماعيل، و3 من كل من جامعة الحسن الثاني وجامعة ابن زهر، وفريقان من كل من جامعة سيدي محمد بن عبد الله وجامعة شعيب الدكالي، وفريق واحد من كل من جامعة عبد المالك السعدي وجامعة ابن طفيل. مشيرا إلى مشاركة 29 فريقا من مؤسسات التكوين أو البحث غير التابعة للجامعات و9 فرق من القطاع الخاص و5 فرق من الإدارات العمومية.

ويتمثل الشركاء الرئيسييو للمغرب في هذه المشاريع في بلذان فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا والمملكة المتحدة، وفق البلاغ الذي اعتبر أن هذه النتيجة تعكس مرة أخرى دينامية وأداء الجامعات الوطنية والباحثين المغاربة.

ويعتبر البرنامج الأوروبي للبحث “أفق2020 ” أكبر برنامج للاتحاد الأوروبي، لتمويل البحث العلمي والابتكار. ويهدف، وفقا لمنطق تنافسي، إلى تمويل مشاريع البحث متعددة التخصصات، مركزا على تلك التي تهم تثمين نتائج البحث العلمي وإنشاء المقاولات المبتكرة، حيث خصص الاتحاد الأوروبي لهذا البرنامج، ميزانية إجمالية قدر ها 80 مليار أورو للفترة ما بين 2014 و 2020.

يذكر أن هذا البرنامج يعلن كل سنة عن طلبات عروض جديدة تخص جميع المجالات العلمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى