الأخبار الوطنيةسلايدر

المؤسسة الوطنية للمتاحف: إطلاق عملية الافتحاص لبحث الحكامة الجيدة

*فلاش أنفو 24*

                                                                                                      

أطلقت المؤسسة الوطنية للمتاحف، اليوم الثلاثاء بالرباط، عملية افتحاص ستبحث الحكامة الجيدة داخل المؤسسة وستمكن من تحسين أنشطتها.

وأوضح لخليفة الدحماني، الكاتب العام بالنيابة للمؤسسة الوطنية للمتاحف وأمين مالها، خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم حصيلة وآفاق المؤسسة، أن “المؤسسة الوطنية للمتاحف قررت إطلاق طلب عروض خلال هذه السنة من أجل إجراء عملية افتحاص للصفقات التي تفوق قيمتها 500 ألف درهم”.

وأضاف السيد الدحماني أن “القانون الجاري به العمل ينص على أن الصفقات التي تتجاوز قيمتها خمسة ملايين درهم تخضع لافتحاص خاص، وكذا الصفقات المتفاوض بشأنها التي تتجاوز قيمتها مليون درهم”، مبرزا أن المؤسسة الوطنية للمتاحف قررت توسيع عملية الافتحاص لتشمل الصفقات التي تتجاوز قيمتها 500 ألف درهم.

وأشار السيد الدحماني في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، إلى أن “الهدف الرئيس من هذا الافتحاص يتمثل في التحسين المستمر لعمل المؤسسة الوطنية للمتاحف”، مضيفا أن هذه الآلية “ستمكن من إضفاء مزيد من المصداقية لعمليات تدبير المؤسسة وضمان مزيد من الشفافية في التدبير اليومي”.

وفي السياق ذاته، أبرز رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف السيد المهدي قطبي، آفاق المؤسسة لسنة 2020 التي ستعرف، من بين أمور أخرى، افتتاح أول متحف مخصص للصور الفتوغرافية ببرج لكبير بالرباط، وافتتاح متاحف جديدة على غرار متحف مكناس دار الجامعي، المخصص لتاريخ الموسيقى بالمغرب، ومتحف برج بلكاري المخصص لتاريخ المدينة، ومتحف باب العقلة بتطوان، ومتحف ساحة جامع الفنا الذي يرصد للتراث اللامادي لمراكش.

من جانبه، أكد مدير متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، السيد عبد العزيز الإدريسي، أن “الهدف يتمثل في تمكين كل جهة من متحف وتعزيز حضور المتاحف في الأماكن المفتوحة للعموم حاليا”.

وتأسست المؤسسة الوطنية للمتاحف سنة 2011 بهدف تثمين التراث المتحفي الوطني، عبر تعزيز حكامة المتاحف بالبلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى