دوليةسلايدر

الصين تشدد القيود على سفر مواطنيها إلى الخارج وسط عودة تفشي الوباء

قررت السلطات الصينية، يوم الأربعاء 04 غشت، تشديد القيود على سفر مواطنيها إلى الخارج، في وقت تشهد فيه البلاد عودة تفشي فيروس كورونا في عدة مدن ومناطق.

وقال ليو هاي تاو، مسؤول بالهيئة الوطنية الصينية للهجرة، خلال لقاء صحفي، إن الهيئة وبشكل مؤقت “لن تقوم بإصدار جوازات سفر عادية ووثائق دخول-خروج أخرى لدواع غير ضرورية”.

لكن هذا لا يعني بعد حظرا شاملا على السفر إلى الخارج.

وأبرز المسؤول أن الهيئة “ستمنح جوازات أو وثائق الدخول أو المغادرة إلى الأفراد الذين لا يمكنهم تأجيل رحلاتهم الخارجية لأغراض متابعة الدراسة أو العمل أو الأعمال التجارية، إذا تأكد أن هناك ضرورة لرحلاتهم”.

وأضاف أن الهيئة ستواصل سياسة تقييد الرحلات العابرة للحدود غير العاجلة وغير الضرورية.

وفي إطار تدابير الوقاية من الفيروس، طلبت وزارة النقل الصينية من المدن التي توجد بها مناطق متوسطة وعالية الخطورة لكوفيد-19 تعليق خدمات الحافلات وسيارات الأجرة وخدمات طلب سيارات الأجرة عبر الإنترنت.

وقال لي هوا تشيانغ مسؤول بوزارة النقل، إن الوزارة ستعزز السيطرة على حركة الركاب للحد من عودة ظهور الحالات، مشيرا إلى ضرورة تعليق نقل الركاب على الطرق من وإلى المحافظات والاحياء حيث توجد المناطق ذات الخطورة المتوسطة والعالية.

وأضاف المسؤول أن خطوط النقل العام والسكك الحديدية التي تمر عبر المناطق المصنفة على أنها متوسطة وعالية الخطورة لن تقوم بتحميل أو تنزيل الركاب في هذه المناطق.

وقررت مدينة بكين، العاصمة الصينية، إلغاء معارض وفعاليات على نطاق واسع كان من المقرر إقامتها خلال الشهر الجاري، بعدما سجلت المدينة ثلاث اصابات مؤكدة جديدة محلية العدوى بكوفيد-19 خلال الـ12 ساعة الأولى من يوم الأربعاء.

وحثت سلطات المدينة القطاعات ذات الصلة على اجراء تحقيقات وبائية في وقتها على مجموعات محددة، بما في ذلك سائقو سيارات الأجرة وعمال توصيل الطرود. كما تخطط بكين لتعزيز فحص الأشخاص الذين يدخلون المدينة من المناطق التي سجلت فيها حالات اصابة بكوفيد-19.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية، اليوم الخميس، أن الصين سجلت 62 حالة إصابة جديدة محلية العدوى بكوفيد-19 يوم الأربعاء، في وقت وصل متحور “دلتا” السريع العدوى إلى عدد من المدن بعد أن تسببت إصابة عمال نظافة في مطار نانجينغ بإصابات على مستوى البلاد.

وأطلقت مدن صينية حملات واسعة لفحص كوفيد شمل الملايين وفرضت قيودا جديدة على السفر الداخلي في وقت تحاول السلطات الصحية جاهدة احتواء أكبر تفش للفيروس في البلاد منذ أشهر.

وتعد الموجة الأخيرة الأوسع انتشارا في الصين منذ أشهر عدة بعدما نجحت البلاد بدرجة كبيرة في القضاء على الوباء على أراضيها العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى