حوادثسلايدرمجتمع

السيطرة على الوضع الامني بضواحي اسفي بعد مواجهات عنيفة بين قبائل ورعاة صحراويين

-فلاش انفو 24-

 

خرجت الأوضاع عن السيطرة بعدما اندلعت مواجهات عنيفة بين مجموعة من الرعاة الرحل وقبائل عبدة على مستوى جماعة البخاتي التابعة لإقليم آسفي، وهي المواجهات التي استنفرت لها القيادة الجهوية للدرك الملكي جميع وحداتها كما تم استدعاء تعزيزات أمنية كبيرة من القيادة الإقليمية للقوات المساعدة.

 

ونشبت أولى المواجهات، أول أمس الاثنين، بعدما اعترضت دواوير في جماعة البخاتي، شرق وسط إقليم آسفي، على استيلاء رعاة صحراويين من إقليمي كلميم وآسا بالقوة على مساحات شاسعة من أراضيهم الفلاحية وقاموا بنصب خيام قصد استغلالها في الرعي، حيث سرعان ما تحولت دعوات طرد الرعاة إلى مواجهات دامية وعنيفة استعملت فيها الحجارة والعصي والأسلحة البيضاء وخلفت إصابة 38 شخصا نقل منهم 13 إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، كما تعرض قائد مركز الدرك الملكي في جمعة سحيم لإصابات خفيفة.

 

ودامت المواجهات العنيفة بين الطرفين، وفق يومية الأخبار التي أوردت الخبر، طيلة يوم الاثنين، بعدما خرجت الأوضاع عن السيطرة وحدثت فوضى كبيرة ومطاردات بين الطرفين، كما تم إتلاف محاصيل فلاحية ووضع متاريس من الحجارة لقطع شبكة الطرق الإقليمية واقتحام بالقوة لعشرات البيوت، في وقت تمكنت القيادة الجهوية للدرك الملكي، معززة بوحدات من القوات المساعدة، من تأمين الوضع ومنع تصاعد حدة هذه المواجهات.

 

وخلال عمليات ميدانية لوقف هذه المواجهات، تضيف الأخبار، أصيب لادجودان محمد العلمي، رئيس مركز الدرك الملكي في جمعة سحيم، بإصابات في الرجل بعدما داسته بشكل غير متعمد سيارة رباعية الدفع في ملكية الرعاة الرحل، في وقت استقبل المستشفى الإقليمي محمد الخامس 13 حالة من بين المصابين تم وضع ثلاثة منهم بقسم الإنعاش لخطورة الإصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى