دوليةسلايدر

الرئيس الجزائري يخرج عن صمته و يأمر الشركات الجزائرية بقطع علاقاتها مع نظيرتها المغربية

أمهل المسؤولين مدة أقصاها 10 أيام لوضع حد نهائي لهذه العلاقات ومن تماطل سيكون ذلك بـ”مثابة غدر وتواطؤ”

كشفت مصادر اعلامية عبرية نقلا عن مصادر اعلامية جزائرية ، عن توقيع الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أمرا بوقف أي تعامل مع الشركات المغربية وإنهاء العقود التي تربطها معها .

واضافت ذات المصادر , ان هذا القرار جاء بسبب ما اسماه بوجود “مساس خطير لا يراعي المصالح الاستراتيجية والاقتصادية لبلاده الجزائر”.

موضوع جاء في رسالة وجهها إلى الوزير الأول الجزائري وجهها إلى أعضاء حكومته ومسؤولي مؤسسات القطاع العام التجاري، حيث طالب من خلال الرئيس الجزائري بوقف أي تعامل مع الشركات المغربية، من بينها عقود عمل تربط شركتي SAA وCAAR للتأمين مع مؤسسات مغربية، وشركة “جازي” التي أوكلت عملياتها الإشهارية لشركات قريبة من “لوبيات معادية للجزائر.

في ذات السياق و في تصعيد شديد اللهجة و معهود من الشقيقة الجزائر ، أمر الرئيس الجزائري وزير مالية حكومته بمنع تحويل الأرباح الخاصة بعقود من هذا النوع للخارج، كما أمهل المسؤولين في بلاده مدة أقصاها 10 أيام لوضع حد نهائي لهذه العلاقات، ومن تماطل سيكون ذلك بـ”مثابة غدر وتواطؤ سيعاقب مرتكبوه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى