حوادثسلايدر

الجمعية المغربية لحقوق الانسان تدخل على خط حرمان عمال ملهى ليلي من اجورهم بمراكش

مراكش

استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش الوضعية المأساوية للعديد من العمال (21 عاملا) يشتغلون بالملهى الليلي التابع لفندق تيكدة كاردن Tikida Garden و المكترى من طرف الشركة CR events بمراكش.

وحسب بيان للجمعية فإن العمال المذكورين لم يتوصلوا باجورهم لمدة خمسة (05) اشهر متتالية ولازال العمال يشتغلون الى حدود اليوم دون تأدية التوصل برواتبهم ومستحقاتهم الاجرية المتراكمة.، حيث صرح البعض منهم أنه اشتغل في نفس المؤسسة لمدة تتجاوز أربع عشر (14) سنة في ظروف تتجاوز العبودية حيث لم يتم التصريح بهم لذى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و بدون اية تغطية صحية ، رغم إكراه العمل الليلي والذي يوجب من المشغل، تامين صحي وتعويض عن الساعات العمل الليلية حسب مدونة الشغل.

وسبق للعمال أن تقدموا بشكايتهم للمفتشية الجهوية للتشغيل والتي إستدعت رئيس الشركة لكنه تغيب عن اللقاء كما تم إستدعاءه كذلك من طرف قائد المنطقة في إطار اللجنة الثلاثية حيث تخلف كذلك عن الحضور .

واعتبر مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، شروط العمل بالملاهي الليلية إستغلالا بشعا وإنتهاكا صريحا لحقوق العمال، وضرب لمقتضيات القانون الدولي لحقوق العمال و إستهتارا بمدونة الشغل ، كما اعتبر تنطع المشغل وعدم تجاوبه مع دعوات الحوار تنكرا للمقتضيات القانونية واستهتارا بصلاحيات الجهات المتدخلة.

وبناء عليه اعلنت الجمعية التضامن مع العمال في محنتهم ومعاناتهم واسرهم الاجتماعية. وإدانتها الشديدة لاسلوب الاجهاز على حقوق العمال ، والمس بكرامتهم، ، وسلبهم مستحقاتهم الاجرية مطالبة الجهات المختصة بالتدخل الفوري ، لتمكين العمال من كافة حقوقهم المنصوص عليها في اتفاقيات منظمة العمل الدولية ومدونة الشغل المحلية.

كما طالبت الجمعية باقرار قواعد العدل والانصاف واحترام سيادة القانون مؤكدة على دور السلطات في السهر على اعمال ونفاذ القانون، من خلال حمل المشغل على حضور اللقاء التفاوضي لحل المشكل، محملة في الوقت ذاته مندوبية وزارة التشغيل ومفتشيها مسؤولية عدم إعمال وتنفيذ القوانين المتعلقة بالحق في الشغل والحماية الاجتماعية والرعاية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى