الأخبار الوطنيةسلايدر

الجامعة الوطنية لمستثمري النقل الطرقي بالمغرب و جمعيات النقل بمراكش تحارب تفشي ظاهرة الكورتية.

بعد مجموعة من الاجراءات العملية التنظيمية لمحاربة تفشي ظاهرة الكورتية التي تفشت بشكل كبير داخل المحطة الطرقية باب دكالة مراكش.

ونتيجة تظافر جهود جميع الفرقاء في النقل العمومي للمسافرين من ادارة المحطة الطرقية تحت اشراف المدير وكذلك الجمعيات المهنية بالجهة : -جمعية الحمراء، -جمعية النصر، جمعية النور، وجمعية تساوت، وكذلك الاطار الوطني الجامعة الوطنية لمستثمري النقل الطرقي بالمغرب.

تتمثل هذه المجهودات في بادرة طيبة تحسب لهاته المؤسسات التي سبق ذكرها، حيث تم الاتفاق بالاجماع على خلق عروض تفضيلية تحفيزية في جميع الاتجاهات طيلة شهر دجنبر 2021 (مراكش البيضاء ثمن التذكرة 60 درهما فقط) في بادرة طيبة شعارها تجويد وتحسين العلاقة الخدماتية بين الناقل والمسافر.

الا انه وفي ظل تفعيل هذه الاجراءات مع منع بيع التذاكر خارج المكاتب المخصصة لذلك قام مجموعة من الكورتية يومه الاحد صباحا، بخلق فوضى عارمة امام الباب الرئيسي لدخول المسافرين الى المحطة الطرقية وتهجموا بكلام لايليق بالاداب العامة في شخص المهنيين الذين كانوا متواجدين هناك ومدير المحطة وبعض رجال السلطة.

هذا كله خلق جوا غير مناسبا للعمل واثر بشكل كبير على السير العادي لشركة المحطة الطرقية باب دكالة وكذلك حركة تنقلات المسافرين الذي نتج عنه اضرار مالية اتجاه الحافلات والمكاتب المخصصة لبيع التذاكر مما جعل المؤسسات المذكورة اعلاه تخبر السلطات المختصة للقيام بالمتعين.

ومن هنا لايسعنا الا ان نتقدم بالشكر الجزيل:
للسيد رئيس المنطقة الاقليمية والسادة رؤساء المصالح والسادة اعوان السلطة المحلية الذين لبوا النداء.

للاشارة فقد تعرض السادة رجال الامن والسلطة المحلية والسيد مدير المحطة والمهنيين لوابل من الشتم والسب والقدف امام اعين المسافرين والحاضرين حينها بعين المكان.

مما جعلنا نستنكر وبشدة كمهنيين مثل هذه السلوكات التي لاتليق مما جعلنا نوجه هذا النداء الى السلطات المعنية والى السيد وكيل الملك من اجل تفعيل البند 24 من الظهير الشريف المنظم للنقل وذلك لحماية المواطن والمقاولة النقلية ومستخدمي شركة المحطة الطرقية وارباب مكاتب بيع التداكر من جميع هاته السلوكات والشوائب الغير قانونية. والسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى