سلايدرمجتمع

البناء العشوائي يطيح بعوني سلطة ضواحي مراكش.. وآخرون بعد التحريات والتحقيق

*فلاش أنفو24- محمد العبر*                                                                                                                                                                               

أفضت التحريات التي واكبت الحملة الواسعة التي شنها القائد الجديد بجماعة سعادة التابعة لعمالة مراكش، ضد استفحال ظاهرة البناء العشوائي إلى اعفاء عون سلطة برتبة شيخ، وتوقيف آخر عن مهامه.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”فلاش أنفو 24″، أن الحملة التي قادها القائد المعين حديثا، ضد البناء الغير قانوني، والتي امتدت إلى “دوار عبد السلام” أحد أبرز بؤر البناء العشوائي بتراب جماعة سعادة، كشفت عن تورط أعوان سلطة في تنامي الظاهرة.

وأضافت المصادر، أن عددا من الأعوان يتحسسون رؤوسهم مع انطلاق الحملة التطهيرية التي باشرتها السلطات لمعاقبة المتورطين في تشجيع الظاهرة التي استفاد منها أيضا بعض المنتخبين بالجماعة المذكورة .

 

وتعتبر منطقة سعادة من أكبر الجماعات القروية من حيث الامتداد الترابي والكثافة السكانية على مستوى عمالة مراكش، إذ تضم حوالي 86 دوارا، وساكنة تقدر بـ67086 نسمة، حسب إحصاء 2014.

 

وفي إطار انتعاش السكن الاجتماعي والقضاء على البناء العشوائي بعمالة مراكش، سبق ان استفاد 27 دوارا تعاني الهشاشة والتهميش والإقصاء الاجتماعي بالمنطقة، من البرنامج الوطني الهادف إلى إعادة هيكلته، بناء على مقتضيات الاتفاقية الإطار التي وقعت أمام ملك البلاد، سنة 2009، وبرمجت مدته الزمنية بين 2013 و2015،  لإنجاز برنامج معالجة “السكن غير القانوني”، لكن التعثر يعترضه إلى حدود اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى