الأخبار الوطنيةسلايدر

الامن الاقليمي يسيدي سليمان يحتفل بالذكرى 63 لتاسيس المديرية العامة للامن الوطني

و.م.ع

أحيت أسرة الأمن الوطني باقليم سيدي سليمان حفلا متميزا ، صباح يومه الخميس 16 ماي 2019 ، الذكرى الثالثة والستون لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، وذلك خلال حفل احتضنه مقر ولاية الأمن بسيدي سليمان وقد حضره عامل الاقليم السيد عبد المجيد الكياك والكاتب العام للعمالة وباشا المدينة ورؤساء المصالح الخارجية وعدد من القياد والوكيل العام لدى المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان وبعض فعاليات من المجتمع المدني .

وبعد تحية العلم الوطني، ألقى رئيس المنطقة الأمنية السيد محمد الرويشي الذي ناب عنه العميد مصطفى البكري كلمة باسم الأسرة الأمنية العاملة على صعيد المجال الترابي باقليم سيدي سليمان ، تم من خلالها إبراز الجهود الحثيثة التي تقوم بها مختلف فئات أفراد الأمن الوطني من أجل استتباب السكينة والأمن وحماية الأرواح والممتلكات. وابرز من خلال كلمته باحتفال أسرة الأمن الوطني بالذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني، قال إن ولاية أمن سيدي سليمان حققت نتائج إيجابية خلال سنة 2018 و 2019، نظرا لاعتماد مقاربة مندمجة تقوم على الوقاية من الجرائم العنيفة، والتصدي لمن يحاول زرع الرعب أو الإخلال بالنظام العام.

وقال أن بداية السنة الحالية مكنت من توقيف عدد مهم من الأشخاص في حالة تلبس، وعدد كبير من الأشخاص المبحوث عنهم في قضايا مختلفة تمس الأمن العام للدولة وللمواطنين و ذكر كذلك أن السنة الماضية والسنة الحالية عرفت انخفاظا ملموسا في معدل الجريمة بمدينة سيدي سليمان وهو الشيئ الذي استحسنت له الساكنة وتطالب بمزيد من الجهود .كما عرفت المدينة أيضا تفكيك عدد كبير من الشبكات الإجرامية المتخصصة في السرقات، مع تقديم جلهم للعدالة لتورطهم في جرائم الإرهاب والمخدرات والهجرة السرية والتهريب…. فضلا عن كون هذه المناسبة أتاحت الفرصة من أجل مزيد من الانفتاح على مختلف الشرائح المجتمعية خاصة الصحافة المحلية، وترسيخ مبدأ القرب في خدمة المواطنين.

كما تعد المناسبة أيضا ،حسب ذات المتحدث فرصة لتقديم أهم المنجزات التي تحققت في مجال الأعمال الاجتماعية والخدمات الاجتماعية والطبية الموفرة لموظفي الأمن الوطني ،مبرزا أن هذه المنجزات تعد حافزا لأسرة الأمن بالمنطقة بشكل خاص لبذل جهود إضافية لخدمة الوطن ومواصلة العمل لمكافحة الجريمة وتوفير الخدمات الأمنية للمواطنين والمواطنات .

وبعد هذه الكلمة تخلل هذا الحفل فقرات متنوعة للأناشيد الوطنية من أداء مؤسسات تعليمية.نالت استحسان كافة الحضور وسط تصفيقات حارة وفي الأخير تم الاستماع لقصيدة الشاعر العراقي، كاظم هاشم محمد بعنوان يوم عيد الأمن يزهو الكبري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى