سلايدرمجتمع

استياء من مقاضاة مندوب رياضي لناشري فيديو توبيخه من طرف عامل الصويرة

فلاش انفو24:محمد هيلان

إن اللجوء إلى القضاء يعتبر سلوك حضاري خصوصاً اذا ما لجأ اليه المتضرر المظلوم لكف يد الظالم و نصرة المظلوم.

ولكن هناك حالات قد سجلت بالصويرة و غيرها من المدن، أشخاص تعرضوا للظلم و القهر و الإهانة في الإعتبار الشخصي بل منهم من تدمرت حياته بسبب سلوكيات مشينة وخطيرة، فما كان من المظلومين الا ان رفعوا أيديهم الى الله دون حاجة الى لجوئهم للقضاء الذي لا محال انه كان سينصفهم.

و هناك حالات بالصويرة لأشخاص لم يمسهم أذى و لم يتعرضوا لمظلمة او عمل يضر بهم، أو بمصالحهم و مع ذلك بحثوا كثيرا لكي يفبركوا قضايا من خلالها ينتقمون من الابرياء .

إن الأغلبية الساحقة داخل المجتمع المغربي تؤمن بالقضاء و باللجوء إليه من أجل اخد الحق، و خير دليل النسب العاليا للقضايا المعروضة أمام سلطات الأحكام.

ولكن مما ليس فيه أدنى شك هو ان جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده لم يقوم يوما برفع قضية ضد أحد من أبناء شعبه الوفي جراء تشهير او الإساءة الى شخصه عبر فيديوهات و أقوال او مقالات على مواقع التواصل الاجتماعي ،و هذا يدل على ان جلالته يؤمن ان مبدأ التسامح يكسر الكره و الغل عند الحاقد.

و اليوم نرى بأم اعيننا مندوبا رياضي يقوم برفع دعوى قضائية ضد مجموعة من الأشخاص جرم البعض منهم نقل فيديو من خلاله يتضح ان السيد العامل كان يتكلم بلهجة شديدة بسبب تأخر افتتاح الملعب البلدي لكرة القدم .
ان رجال القضاء و رجال النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية للصويرة سبق و سجلوا موقفا أتصف بالنبل و الشهامة و بروح المسؤولية الواعية الواقعة عليهم بحكم مهامهم الجسيمة عندما قبلوا اعتذار المتهمين على خلفية قضية الوقفة الاحتجاجية ونشر فيديو لإحدى السيدات امام المحكمة الابتدائية بالصويرة ،بإعتبار انهم يؤمنون بأن القضاء ليس وسيلة للإنتقام.
فأين انت من سعة صدر جلالة الملك و اين انت من روح القانون الذي يتصف به قضاء الصويرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى