دوليةسلايدر

اردغان ينعي مرسي..لقد مات شهيدا.. .وهو من أكبر مناضلي الديمقراطية في التاريخ

-فلاش انفو 24-وكالات-

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعليقًا على وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي: “أدعو الله بالرحمة لأخينا وشهيدنا”.

جاء ذلك في رده على سؤال صحفي، الاثنين، بمدينة إسطنبول، حول وفاة أول رئيس منتخب بطرق ديمقراطية في مصر.

وأوضح أردوغان أنه تلقى نبأ وفاة مرسي خلال نزوله من السيارة، قائلًا: “مع الأسف جرى هذا في قاعة المحكمة، وأنا بداية أدعو الله بالرحمة لأخينا وشهيدنا”.

وأضاف أن “الظالم السيسي الذي وصل إلى السلطة في مصر عبر اغتصاب السلطة والانقلاب، من خلال تجاهل الديمقراطية، وتحييد المرحوم مرسي الذي كان رئيسًا لمصر بطريقة ديمقراطية بعد حصوله على 52 بالمئة من الأصوات، قام بإعدام قرابة 50 مصريًا”.

ولفت إلى أن الغرب بقي صامتًا حيال تلك الإعدامات، وأن البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي شاركوا في الاجتماع الذي دعا إليه المجرم السيسي في مصر، في وقت يحظرون عقوبة الإعدام.

وأردف: “هذه ازدواجية معايير، بل إنه يتعداها، من المستحيل فهم وتفسير حظر دول الاتحاد الأوروبي الإعدام ومطالبة تركيا بإلغائه من جانب، ومشاركتها في اجتماع دولي بمصر خلال فترة شهدت عمل آليات الإعدام فيها، وحتى خلال أسبوع شهد إعدام 7 شبان”.

وأكد أن مرسي ظل في السجن لمدة 5 سنوات مع الآلاف من أصدقائه، داعيًا الله أن يحشره مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأعرب أردوغان عن تعازيه لجميع من سلك دربه، والشعب المصري، وأسرته وأقربائه. وفي تغريدة على تويتر، قال أردوغان: “ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة أخي محمد مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطيًا في مصر.

أدعو بالرحمة للشهيد محمد مرسي أحد أكثر مناضلي الديمقراطية في التاريخ. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن التلفزيون الرسمي المصري وفاة مرسي، أثناء جلسة محاكمة. وأوضح التلفزيون أن “مرسي” تعرض لنوبة إغماء أثناء المحاكمة، توفي على إثرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى