دوليةسلايدر

ألمانيا ترفض طلبا من فرنسا لارسال قوات خاصة إلى مالي

*فلاش أنفو 24*

أعربت ألمانيا للمرة الثانية عن رفضها طلبا من فرنسا للمشاركة في مهمة لقوات أوروبية خاصة لمكافحة الإسلامويين في مالي.

جاء ذلك في رد لوزارة الدفاع الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر، أوردته وسائل إعلام محلية يوم الجمعة، على إثر طلب فرنسا من ألمانيا ودول أوروبية أخرى دعما في تشكيل قوات دولية خاصة.

ورسمت وزارة الدفاع الألمانية صورة قاتمة للأوضاع الأمنية في منطقة الساحل، موضحة أن الجماعات الجهادية والجريمة المنظمة مسؤولة عن الوضع التهديدي في المنطقة.

وأبرزت أن الاسلامويين المتشددين لديهم “حرية حركة واسعة” وبإمكانهم “التصرف على نحو غير مقيد”، مضيفة أن قوات الأمن المالية تستنفد أقصى قدراتها على نحو مستمر رغم الدعم الدولي، كما أن فعالية القوات المشتركة لدول مجموعة الساحل الخمسة منخفضة حاليا.

وتجدر الإشارة إلى أن فرنسا تقاتل في مالي ودول أخرى في منطقة الساحل بقوات “عملية برخان” ضد إرهابيين إسلامويين. وتضم هذه القوات نحو 4500 جندي.

وتشارك ألمانيا في مالي بنحو 1100 جندي حاليا، وذلك في إطار مهمة تدريب للقوات المالية تابعة للاتحاد الأوروبي ومهمة “مينوسما” الأممية لحفظ السلام في مالي. وتعتبر هذه أخطر مهمة تشارك فيها قوات ألمانية حاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى