سلايدرمجتمع

أغلبية أعضاء المجلس الإقليمي للصويرة ترفض جميع نقط دورة يونيو 2019

فلاش انفو24:محمد هيلان

شهدت قاعة الاجتماعات بمقر عمالة الصويرة صباح يوم الإثنين 10 يونيو 2019 اجتماع أعضاء المجلس الإقليمي بالصويرة للتداول و التصويت على 21 نقطة أدرجت بأشغال الدورة أغلبها مشاريع تنموية تهم إقليم الصويرة على سبيل المثال لا الحصر :
مشروع تنمية الإقليم
مشروع تهيئة الطريق بجماعة تاكوشت
مشروع تجهيز بئر و بناء خزان مائي بدوار ايت محمد بجماعة اقرمود
مشروع بناء طريق الگميحات بجماعة مولاي بوزرقطون
و غيرها من المشاريع التنموية المزمع تنفيدها بمجموعة من الجماعات الترابية بإقليم الصويرة بما فيهم مدينة الصويرة الا ان جل أعضاء المجلس الإقليمي بالصويرة رفضوا بشكل قطعي التصويت على كل النقط المدرجة بجدول الأعمال امام حضور وازن لمختلف الشرائح المجتمعية بالصويرة من جمعيات مدنية و حقوقية ووسائل الإعلام المحلي و الوطني و بحضور السيد الكاتب العام الذي ناب عن السيد العامل.
وقد أكد السيد كاتب المجلس الإقليمي بالصويرة في بداية أشغال الدورة انه لم يوقع على نقطة الجدل المتعلقة بكراء منازل للموظفين بسومة كرائية قدرها 200 درهم كل شهر و ان دفع رئيس المجلس الإقليمي بالصويرة علال الجرارعي بصحة التصويت غير واقعي مما حتم على باقي أعضاء المجلس الاتفاق مسبقا قبل عقد هذه الدورة و إحضار مفوض قضائي ليقوم بإتباث حال في محضر رسمي يمكن الرجوع اليه في حالة اي لبس.
و تميزت هذه الدورة بحضور السيد مبارك العيدي الذي خلف السيد عبد الرحيم الزاهر بعد تقديم استقالته من عضوية المجلس الإقليمي ،اذ في كلمة السيد مبارك العيدي أشار الى أنه لا يعرف ماذا يقع بالمجلس ولا علم له بالإختلاف او الخلاف الحاصل بين أعضاء و رئيس المجلس الإقليمي بالصويرة بعلة انه اول لقاء له بدورة المجلس.
و في سياق آخر قد أكد السيد رئيس لجنة المالية بالمجلس الإقليمي للصويرة انه لم يتوصل بالوثائق المتعلقة بالدورة في وقتها القانوني حسب ما ينص عليه القانون التنظيمي للجماعات الترابية بالمغرب.
و من بين النقط التي رفضت من قبل 12 عضو من أصل 19 النقطة 21 المتعلقة بشأن مشروع اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي و جماعة المخاليف و الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأرگان حول مشروع تهيئة الطريق الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 1 و دوار المراحيم على طول 5 كلمتر ، مما يؤكد ان الاحتقان داخل المجلس الإقليمي بالصويرة وصل الى حدود وجب بسببها ان يتدخل السيد عامل إقليم الصويرة بناء على القانون التنظيمي للجماعات الترابية 14-113 لسيما المادة 72 التي تنص على أنه إذا كانت مصالح الجماعة مهددة لأسباب تمس بحسن سير المجلس ، جاز لعامل العمالة أو الإقليم إحالة الأمر إلى المحكمة الإدارية من أجل حل المجلس.
و في نفس السياق و بعد انتهاء دورة يونيو 2019 للمجلس الإقليمي بالصويرة تم تقديم مذكرة حول حجم الإختلالات التدبيرية للمجلس الإقليمي و وقع 12 عضو المذكرة المرفوعة للسيد عامل إقليم الصويرة من أجل التدخل العاجل لإيجاد حلول مناسبة و ملائمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى